دعت “الجماعة الإسلامية” في طرابلس والشمال، إلى مقاطعة شراء المواد الغذائية التي إرتفعت أسعارها مع بداية شهر رمضان في ظل إستغلال بعض التجار حلول شهر رمضان المُبارك كي يقوموا برفع أسعار المواد الغذائية والخضار بهدف تحقيق الأرباح.

في هذا الإطار، تؤكّد رئيسة مصلحة الإقتصاد والتجارة في طرابلس والشمال لمى علم الدين, في حديث لـ “ليبانون ديبايت”، أنه “في كل عام عند بداية شهر رمضان المبارك نشهد إرتفاعًا طفيفًا في أسعار الخضار والفاكهة، خصوصًا تلك التي يتهافت المواطنون على شرائها”.

وحول أسعار المواد الغذائية؟ تقول: “هناك إرتفاع طفيف في أسعار بعض المواد الغذائية لكن نسبة الإرتفاع لا تتعدى الـ 5 أو 10 %، ونحن من خلال جولاتنا على الأسواق نقوم بإحتساب جداول نسب الأرباح عبر تطبيق القرار الذي يحدّد هامش الربح، لكي نتأكد إن كان هناك أي تجاوزات من قبل أصحاب السوبر ماركت، لكن حتى الآن لم نرصد أي مخالفة”.

وتلفت إلى أنه “هناك بعض أنواع السلع يرتفع سعرها بسبب قرار يصدر عن الشركة الأساسية المستوردة لهذه السلع، وهنا وزارة الإقتصاد تقوم بدورها وتتخذ الإجراءات اللازمة عبر متابعة الأمر مع المستوردين وعندما تكتشف أي إرتفاع غير مبرّر تقوم بتسطير محاضر ضبط بحق المخالفين”.

banner

ومن جهته، يؤكّد رئيس بلدية طرابلس رياض يمق، أن “البلدية تقوم بواجباتها من أجل حماية الأمن الصحي والغذائي في منطقة طرابلس، وذلك عبر الجولات التي يقوم بها المراقبون الصحيون في البلدية بالتعاون مع وزارة الإقتصاد”.

وفي هذا السياق، يكشف يمق عن “مصادرة حافلة في منطقة العبدة كانت قادمة من سوريا تحتوي على ألبان وأجبان فاسدة منتهية الصلاحية”، مؤكدًا أنه “على الفور تم إتخاذ الإجراءات اللازمة من قِبل الجمارك بالتعاون مع مخابرات الجيش، وتم إتلاف جميع المواد الموجودة داخل الحافلة قبل أن يتم توزيعها في الأسواق”.

You may also like

من نحن

بدأت منصّة نبأ اللبنانية نشاطها الإعلامي كأوّل منصّة في الشمال اللبناني في ٢/٢/٢٠٢٢، بعد أن حصلت على علم وخبر رقم ١٤ من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع.
تضم نبأ نخبة من الإعلاميين العرب وشبكة مراسلات ومراسلين في مختلف المناطق اللبنانية، بالإضافة إلى شبكة برامج متنوعة.
يرأس مجلس إدارة منصّة نبأ اللبنانية
رجل الأعمال اللبناني بلال هرموش
تهدف نبأ إلى نقل الأنباء المحلية والعربية والدولية بدقة ومهنيّة، كما تسعى لنقل الصورة الحقيقة للواقع اللبناني، خصوصا المناطق المهمشة إعلاميا.

2022 @ All Right Reserved , Development and Designed By NIC Group.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept اقرأ المزيد

Privacy & Cookies Policy