المفتي إمام من مساحة نور: طرابلس بحاجة وتفخر بمثل هكذا مشاريع رائدة

by ahmad

زار مفتي طرابلس والشمال الشيخ محمد إمام، يرافقه أمين الفتوى الشيخ بلال بارودي، الشيخ بسام بستاني رئيس دائرة أوقاف طرابلس، وأعضاء مجلس إدارة الأوقاف: بديع مطر، خالد حربا، نبيل عبد الحي ومستشار المفتي عبد الغني الرافعي وحسن هاجر مدير مكتب سماحة المفتي، مشروع مساحة نور في طرابلس حيث كان باستقبالهم الدكتور مصطفى الجزار مدير الجمعية اللبنانية لدعم البجث العلمي (LASeR) والدكتور عمار أسوم، الدكتور عدنان نجا والأستاذ حسن نافع وأسرة مساحة نور، حيث استمعوا من د. جزار والمسؤولين في المركز إلى شرح مفصل عن الخدمات التفاضلية التي يقدمها المشروع. وقد جال الوفد على أقسام المركز وتعرفوا على سير العمل فيها.

أكد إمام أن هكذا مشروع حاجة ملحة للمدينة واأبنائها لما يقدمه للطلاب والشركات والافراد وأصحاب المشاريع الناشئة من خدمات متميزة بتكلفة منافسة مما يشكل عامل جذب لها.

يشار الى أن مساحة نور هي مساحة عمل اجتماعية ومشتركة تهدف إلى خلق بيئة مواتية لمستخدميها لتلبية احتياجاتهم المهنية والاجتماعية، تبني أداة مجتمعية تهدف إلى ربط الشركات المحلية والدولية بالمواهب الشابة في طرابلس، مما يعزز لديهم إمكانية الحصول على فرص جديدة.

يتألف المركز من 30 مكتب فردي و18 مكتب خاص بأحجام مختلفة و4 غرف اجتماعات بأحجام مختلفة و4 قاعات تدريب بقدرة استيعابية من 20 – 100 شخص، و6 غرف خاصة معزولة تماماً للاتصالات والاجتماعات الخاصة، ومساحة اجتماعية مشتركة تتسع لـ 40 شخصاً بالإضافة الى المطبخ والكافيتريا المجهزة بأحدث الادوات وغيرها؛ والعمل جار لإضافة طوابق وغرف أخرى مما يسهم في توسعة المشروع.

banner

من الجدير ذكره أن مشروع “مساحة نور” أنشئ بمبادرة من الجمعية اللبنانية لدعم البحث العلمي (LASeR)بالشراكة مع دائرة أوقاف طرابلس.

You may also like

من نحن

بدأت منصّة نبأ اللبنانية نشاطها الإعلامي كأوّل منصّة في الشمال اللبناني في ٢/٢/٢٠٢٢، بعد أن حصلت على علم وخبر رقم ١٤ من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع.
تضم نبأ نخبة من الإعلاميين العرب وشبكة مراسلات ومراسلين في مختلف المناطق اللبنانية، بالإضافة إلى شبكة برامج متنوعة.
يرأس مجلس إدارة منصّة نبأ اللبنانية
رجل الأعمال اللبناني بلال هرموش
تهدف نبأ إلى نقل الأنباء المحلية والعربية والدولية بدقة ومهنيّة، كما تسعى لنقل الصورة الحقيقة للواقع اللبناني، خصوصا المناطق المهمشة إعلاميا.

2022 @ All Right Reserved , Development and Designed By NIC Group.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept اقرأ المزيد

Privacy & Cookies Policy