بدأ الرئيس السابق للغابون علي بونغو أونديمبا إضرابًا عن الطعام احتجاجًا على مزاعم بتعرض عدد من أفراد أسرته للتعذيب في معتقلات الدولة الواقعة في وسط إفريقيا والتي يحكمها الجيش، وفق ما أفاد محاموه. 

وأفاد المحاميان فرانسوا زيميراي وكاتالينا دي لا سوتا وكالة فرانس برس بأنهما تقدما بشكوى في فرنسا مطالبين بتعيين قاض فرنسي للتحقيق في هذه الاتهامات. 

ومن المتوقع أن يزور الحاكم الحالي للغابون الجنرال بريس أوليغي نغويما الذي أطاح بعلي بونغو في انقلاب العام الماضي، باريس في الأيام المقبلة. 

وقال المحاميان إن الشكوى تندد بـ”الاعتقال غير القانوني والاحتجاز الذي تفاقم بسبب أعمال التعذيب الهمجية التي ارتكبت بحق علي بونغو أونديمبا وسيلفيا بونغو وأنجالهما نور الدين وجليل وبلال”، مشيرين إلى أن الأربعة الأوائل هم مواطنون فرنسيون. 

وأضاف المحاميان أن نور الدين بونغو “تعرض للتعذيب بشكل متكرر وضُرب بمطرقة وعتلة وخُنق وجُلد وصُعق بالكهرباء بمسدس كهربائي”.

وأفاد المحاميان بأن “سيلفيا بونغو التي أُجبرت على مشاهدة عمليات التعذيب (…) تعرضت هي أيضًا للضرب والخنق كجزء من محاولة غير محدودة للاستيلاء على ممتلكات الأسرة”. 

وأعلنا أن الرئيس السابق ونجليه جليل وبلال بدءا إضرابًا عن الطعام احتجاجًا على هذه المعاملة. 

وطالب زيميراي بـ”محاسبة المسؤولين أمام المحاكم الفرنسية”. 

وعزل الجيش الرئيس السابق بونغو في ليلة إعلان إعادة انتخابه لولاية رئاسية جديدة في 30 آب عام 2023. واتهم الضباط الرئيس الذي حكمت عائلته الغابون لمدة 55 عامًا بالفساد. 

وتم تعيين زعيم الانقلاب أوليغي رئيسًا مؤقتًا في اليوم التالي. 

وكان الرئيس السابق قد وُضع في البداية في الإقامة الجبرية ولاحقًا أخلي سبيله، لكن تم اعتقال زوجته ونجله نور الدين على ذمة التحقيق في قضية احتيال.

You may also like

من نحن

بدأت منصّة نبأ اللبنانية نشاطها الإعلامي كأوّل منصّة في الشمال اللبناني في ٢/٢/٢٠٢٢، بعد أن حصلت على علم وخبر رقم ١٤ من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع.
تضم نبأ نخبة من الإعلاميين العرب وشبكة مراسلات ومراسلين في مختلف المناطق اللبنانية، بالإضافة إلى شبكة برامج متنوعة.
يرأس مجلس إدارة منصّة نبأ اللبنانية
رجل الأعمال اللبناني بلال هرموش
تهدف نبأ إلى نقل الأنباء المحلية والعربية والدولية بدقة ومهنيّة، كما تسعى لنقل الصورة الحقيقة للواقع اللبناني، خصوصا المناطق المهمشة إعلاميا.

2022 @ All Right Reserved , Development and Designed By NIC Group.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept اقرأ المزيد

Privacy & Cookies Policy