شكك الرئيس الأميركي جو بايدن في احتمال التوصل إلى اتفاق يتضمن وقفاً مؤقتاً لإطلاق النار والإفراج عن محتجزين في قطاع غزة بحلول شهر رمضان، إلا أن لقاء وصفه بـ«الصريح» سيجمعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن إدخال مساعدات إنسانية إلى غزة.ونقلت محطة «سي إن إن» عن الرئيس الأميركي قوله للصحافيين في بنسلفانيا مساء أمس (الجمعة)، حيث يواصل حملته الانتخابية، بشأن وقف إطلاق النار: «يبدو الأمر صعباً».وعبّر بايدن عن قلقه «الشديد» من العنف الذي يمكن أن يندلع في القدس الشرقية المحتلة خلال رمضان، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان الوسطاء يأملون في التوصل إلى اتفاق بحلول شهر رمضان، المتوقع أن يبدأ الاثنين المقبل، لكن المحادثات لا تزال متعثرة.وكانت «حماس» قد قالت الخميس إن وفدها المشارك في المفاوضات التي ترمي للوصول إلى هدنة قبل شهر رمضان قد غادر العاصمة المصرية للتشاور مع قيادة الحركة.

وتجرى المفاوضات بمشاركة مصر وقطر والولايات المتحدة وحركة «حماس».بالمقابل، قال بايدن إنه أخبر نتنياهو بأنهما سيجمع بينهما «لقاء صريح» حول مسألة إدخال مساعدات إنسانية إلى غزة، وذلك حسبما ورد في مقطع فيديو نُشر الجمعة.

وسُجل تعليق بايدن مساء الخميس عندما كان في مبنى الكونغرس الأميركي لإلقاء خطاب حالة الاتحاد، في علامة أخرى على شعوره بالإحباط من التعامل مع نتنياهو بشأن مسألة غزة، وفق «رويترز».وفي المقطع الذي نشره المستشار الديمقراطي سوير هاكيت على منصات التواصل الاجتماعي، يمكن رؤية بايدن وهو يتحدث مع مايكل بينيت السيناتور الديمقراطي عن ولاية كولورادو، ووزير الخارجية أنتوني بلينكن، ووزير النقل بيت بوتيجيج.

banner

ويمكن سماع بينيت وهو يخبر بايدن بأن الضرورة تستدعي مواصلة الضغط على إسرائيل للسماح بإدخال مزيد من المساعدات الإنسانية إلى غزة.وتنفذ الولايات المتحدة عمليات إسقاط جوي لصناديق المساعدات على غزة وتتولى تنظيم إنشاء ميناء مؤقت للسماح بإيصال المساعدات بحراً بعد إبطاء إسرائيل دخول شاحنات المساعدات.وقال بايدن: «قلت له يا بيبي (نتنياهو)، لا تكرر هذا، لكننا سنعقد اجتماعاً صريحاً». وأضاف: «مكبر الصوت يعمل هنا. حسناً. ذلك شيء جيد».

وسأل صحافيون بايدن عن الواقعة وهو يغادر على متن طائرة الرئاسة إلى مدينة فيلادلفيا. وأجاب بايدن في بادئ الأمر: «لم أقل ذلك»، فيما يبدو أنها إشارة إلى حقيقة أن التعليق لم يرد في الجزء الخاص بغزة في خطابه عن حالة الاتحاد. لكن حينما ضغط الصحافيون عليه بشأن ما قاله بعد الخطاب، رد بايدن: «تنصتّم عليّ يا رفاق».

You may also like

من نحن

بدأت منصّة نبأ اللبنانية نشاطها الإعلامي كأوّل منصّة في الشمال اللبناني في ٢/٢/٢٠٢٢، بعد أن حصلت على علم وخبر رقم ١٤ من المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع.
تضم نبأ نخبة من الإعلاميين العرب وشبكة مراسلات ومراسلين في مختلف المناطق اللبنانية، بالإضافة إلى شبكة برامج متنوعة.
يرأس مجلس إدارة منصّة نبأ اللبنانية
رجل الأعمال اللبناني بلال هرموش
تهدف نبأ إلى نقل الأنباء المحلية والعربية والدولية بدقة ومهنيّة، كما تسعى لنقل الصورة الحقيقة للواقع اللبناني، خصوصا المناطق المهمشة إعلاميا.

2022 @ All Right Reserved , Development and Designed By NIC Group.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept اقرأ المزيد

Privacy & Cookies Policy